img
أحد عجائب آسيا
جولات سياحية حسب الموضوع

عجائب من آسيا

إننا موقع جذب سياحي في آسيا صغير لكنه عظيم
تعتبر سريلانكا بلداً جميلاً حيث التنوع الرائع في الثقافة، واللغات، والدين والجمال الطبيعي، اكتشف معنا جمال هذه الجزيرة الصغيرة، وسنجعل جولتك لا تنسى مدى الحياة. بالتأكييد السياحة في سريلانكا تجربة فريدة و متميزة.

 

 الحياة المائية في سريلانكا

تتمتع سريلانكا بعدد كبير من الأنهار يصل إلى 103 نهراً وعدد من الشلالات التي تمد الأرض بجميع المجموعات الرئيسية من الفقاريات للإزدهار، وتحيط الحياة المائية بسريلانكا عن طريق البحر من جميع الجهات، وقد أنعم الله على الحياة المائية في هذا الجزء من العالم ليكون من بين الشلالات والأنهار التى تتعرج بين الضفاف كثيفة الأشجار لتكون من أفضل وجهات السياحية في سريلانكا، وتشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 500 نوعاً من الأحياء المائية في سريلانكا، ويمكن أن يقال أن البرمائيات والزواحف من أكبر أعداد الأنواع المستوطنة، فهناك ما يقرب من 107 نوعاً من أنواع الحيوانات يمكن العثور عليها في الجزيرة ومعظمها قد وجد ملاذاً آمناً في المستنقعات والأنهار، وهناك حوالي ثمانية أنواع من السلاحف البحرية، يمكن رصد حوالي خمسة منها في الشواطئ الرملية في الأجزاء الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية من الجزيرة، ويفترض أن الحياة المائية في سريلانكا مشهورة حيث يوجد اليوم رحلات بحرية لمشاهدة الدلافين والحيتان.

 المواقع الأثرية في سريلانكا

heritage1

تعتبر سريلانكا عامرة بالكثير والكثير من هذه المعالم السياحية القديمة التي منحتها صفة “مواقع التراث العالمي”، حيث تعتبر انورادهابورا واحدة من هذه المدن المقدسة التي تم إنشائها في القرن الثالث قبل الميلاد حول قطع من شجرة التنوير، وشجرة التين لبوذا، ويمكن أن يقوم المرء برحلة في مدينة بولوناروفا القديمة التي تم تحويلها الى العاصمة بعد سقوط انورادهابورا حوالي نهاية القرن العاشر، وزيارة إلى مدينة سيجيريا Sigiriya القديمة التي تعد موقعاً تراثياً آخر تتطلع إليه في سريلانكا، وهذه الأطلال التي تم بناؤها من قبل قاتل أبيه و أمه الملك كاسابا Kassapa التي تقع على المنحدرات الشديدة وفي قمة الذروة الجرانيت التي يبلغ ارتفاعها 370 م والمعروف أيضاً باسم “صخرة الأسد”، وستكشف لك الجولة لموقع التراث هذا في سريلانكا عن وجود سلسلة من المعارض والسلالم التي تبرز من فم الأسد العملاق الذي تم تشييده من الطوب والجبس، والمعروفة باسم “الملك الأسد” في اللغة السنهالية، تعتبر محمية غابة سنهاراجا Sinharaja الرائعة موقعاً للتراث يمكن زيارته، وهذا الجذب السياحي عبارة عن غابة من الأراضي المنخفضة الاستوائية المطيرة، ومن المواقع الأخرى البارزة للتراث في سريلانكا هي “مدينة كاندي Kandy المقدسة”، والبلدة القديمة في مدينة جاليGalle””، ومعبد دامبولاDambulla الذهبي..

 

التلال خلفها التلال في سريلانكا

تعتبر السلاسل الجبلية من المناطق السياحية في سريلانكا التىتستحق النظر، حيث تضم تلال البلد في سريلانكا مجموعة من السلاسل الجبلية، ويمكن الإشارة إليها على أنها “تلال خلفها تلال”، وهناك عدد مهم من هذه السلاسل الجبلية وهي سمانالا كاندا Samanala Kandha، وهابوتالي Haputale، وناكالسي Nakalse وبرودوثالاجالا Piduruthalagala، وتقع الهضاب المعروفة بالتلال خلف التلال في سريلانكا على ارتفاع يتراوح من 300 متر إلى 1500 متر، ويعتبر جبل برودوثالاجالا Piduruthalgala هو أعلى جبل في البلاد، فهو على ارتفاع 2525 متراً تقريباً، أما ثاني أعلى جبل فهو كريجال بوثا Kirigal Potha فيبلغ ارتفاعه 2395 متراً تقريباً، عليك بتجربة مشاهدة جمال  الجبال بخلاف الشواطئ في البلاد، حيث أن الجبال لها سحرها الخاص وتقدم مناظر طبيعية من سريلانكا أخاذة وكذلك مهيبة، و حيث انك فى بلد تتمتع بالجمال الطبيعي ابحث عن المناظر المذهلة الخلابة التي توفرها “التلال خلف التلال”.

 

مغريات الأدغال

تعتبر غابة سفاري في سريلانكا ملمحاً جذاباً يبهر و يدهش جميع السائحين الذين يزورون هذا البلد الذي وهبه الله الجمال الطبيعي، بالنسبة للسياح الأجانب وكذلك السياح المحليين “سحر الأدغال” من الصعب جداً أن يقاوم، يمكن للمرء أن يغامر في الغابات الكثيفة، والمظلمة، والرطبة، والغامضة وينغمس في التأمل وكذلك الاسترخاء ، فالغابات الاستوائية المطيرة في الدولة بمثابة مستودع هائل من الثروة الوطنية، هنا يستطيع الفرد أن يتمتع برؤية المئات من النباتات الأصلية والعديد من الأنواع المختلفة للطيور، والحيوانات، والزواحف، وعلى الرغم من تناثر المعلومات بشأن مجموعة متنوعة من القطط البرية الموجودة في أدغال سريلانكا، ومع ذلك، سيتمتع الفرد بإطلالة على الفهود السريلانكية التي تعتبر أكبر الأنواع الأربعة من القطط البرية الموجودة هنا. كما توجد حديقة الحيوانات في يالا سريلانكا حيث تضم ايضاً مجموعة متميزة من الحيوانات و الطيور البرية.

 القفز بالمظلات في سريلانكا

لقد كانت سريلانكا دائماً وجهة جذابة للمسافرين من كافة انحاء العالم ، وفي الآونة الأخيرة مع ازدياد شعبية القفز بالمظلات في جميع أنحاء العالم، وصل القفز بالمظلات في سريلانكا أيضاً مستويات عالية ، وقد بدأت أحدث الرياضات الهوائية تترك بصماتها على ساحة تلك الدولة الشاطئية وتضيف بذلك ميزة آخرى الى مميزاتها ، وعلى الرغم من أن الرياضة كانت رائجة منذ عام 1940 إلا أنها قد بدأت مؤخرا تترك بصماتها على الجزيرة وخصوصاً في تلبية مطالب السياح الأجانب، ويعتبر التقدم السريع الذي أحرزته الرياضة في الجزيرة بمثابة شهادة على حقيقة أن السياح الدوليين راضون عن فرص القفز بالمظلات والتسهيلات المقدمة هنا، مما يجعل القفز بالمظلات في سريلانكا اليوم رياضة مريحة، وتقدم متعة هائلة للمغامرين، والسبب المحتمل الآخر للشعبية المتزايدة يتعلق بالسلامة المرتبطة بها، فهي وسيلة آمنة للارتفاع في الهواء، وعلاوة على ذلك، فإن الخصائص الفيزيائية والظروف المناخية فى الدولة تعتبر مواتية للطيران بشكل استثنائي على مدار السنة..

 تسلق الصخور في سريلانكا

يعتبر تسلق الصخور في سريلانكا نشاطاً جديداً نسبياً في الدولة ولكنه يوفر الكثير من الفرص الجديدة لتكون جزءاً من الاكتشافات والمغامرات الجديدة، ولا يقتصر تسلق الصخور في سريلانكا على المتسلقين المحترفين فقط ولكن حتى المتسلقين الهواه  لديهم فرصة ليشقوا طريقهم ببطء على طول بعض الطرق المثيرة التي تم وضعها، وتشمل واحدة من هذه الطرق وهي وجه صخرة أعلى شلال في سريلانكا المسماة باباركاندا “Babarakanda”، ويمكن أن يقوم المغامرين والمتسلقين الأكثر احترافاً  ببعثات استكشافية حيث يمكنهم أن ينغمسوا في بعض المغامرات كفريق متسلقين ، وفي شلال باباركاندا  Babarkanda سيجد الفرد أن هناك في هذه اللحظة مسارين للتسلق، واحد للمحترفين والآخر للمبتدئين، هذا الشلال الرائع يبلغارتفاعه 790 قدم.

 التمتع والارتياح الذي يحققه الفرد من أنشطة تسلق الجبال وتسلق الصخور في سريلانكا أمر لا يمكن وصفه بالكلمات، لذا ينبغي عليك صقل مهاراتك ومستويات اللياقة البدنية لديك للتمتع بالفعل بهذه المغامرة الرياضة المهيبة المعروفة باسم “تسلق الصخور في سريلانكا”.

 

عطلات الشواطئ في سريلانكا 

تشتهر سريلانكا في جميع أنحاء العالم بإمتلاكها لأجمل الجزر العائمة في المياه الزرقاء من المحيط الهندي، حيث يوجد هناك العديد من الشواطئ الذهبية التي تحيط بالبلاد، وتعتبر شواطئ سريلانكا هي عامل الجذب الرئيسي للعديد من السياح الأجانب الذين يرغبون في زيارة تلك الجزيرة الرائعة، ويرغب معظم السياح في التمتع بالسباحة، والغطس، وحمامات الشمس، وتقدم شواطئ سريلانكا تلك الفرصة للسياح من كافة انحاء العالم ، ففي بينتوتا Bentota من المنطقة الجنوبية الغربية ستجد شواطئ أكثر جمالاً ، واتساعاً، ورملية مما يجعلها ربما المنتجع السياحي الأكثر ازدهاراً من حيث الطبيعة الخلابة ، تلك الشواطىء الرائعة يخدمها عدد من الفنادق المتميزة التى توفروسائل الراحة التي تتطابق مع المعايير الدولية، ويتمتع الساحل الجنوبي بوجود مجموعة من الشواطىء الواسعة والأهوار الآمنة للجميع و التى تتيح امكانية السباحة على مدار السنة فلا نستطيع ان نقول ان شكر “كذا” هو افضل شهر لزيارة سيرلانكا، و ان كان ينبغي اتخاذ قليل من الحذر في الفترة بين أبريل وأكتوبر عندما تضيق الشواطئ قليلاً، كما تعتبر المنطقة موطناً لبعض من أفضل الشعاب للغطس خاصة في هيكادوا وأناواتونا، ولا تشكل شواطئ سريلانكا أي مشكلة من حيث الإقامة للسياح، حيث يمكنك الحصول على خيارات واسعة من حيث الموقع وكذلك الجودة والسعر.

 التزحلق على المياه البيضاء في سريلانكا

مما لا شك فيه ان السياح الذين يحبون الأثارة المتعة من مختلف دول العالم سوف يستمتعوا بالذهاب الى رحلة داخل أحدى جزر سريلانكا التي توفر الكثير من المغامرات المليئة بالإثارة و منها المغامرات المائيةحيث انها تجربة تستحق ان ستعى اليها حيث العديد من منحدرات الأنهار الموجودة في سريلانكا، كما يعتبر التزحلق على المياه البيضاء في سريلانكا نشاطاً مليئ بالمرح ويتطلع إليه كل من الهواه و المحترفين ، كما انه هناك مجموعة كبيرة من منحدرات الأنهار فى سريلانكا فى الانهار الأكثر اضطراباً مثل نهر كيلاني  Kelani River، وإلى الجنوب الغربي من كاندي توجد بلدة صغيرة على التل تسمى كتولجالا Kitulgala   التي بمثابة مكاناً مثالياً تنطلق منه العديد من جولات التزحلق على المياه البيضاء و التى كانت السبب فى ازدهار السياحة في سريلانكا كاندي، ويتم ترتيب جولات التزحلق على المياه البيضاء لمدة  تترواح من ساعة إلى نصف يوم ، ويمكن أن تشمل أيضاً تناول طعام الغداء، كما أن صخرة ستريم ريفرز في سيرلانكا توفر مكاناً مثالياً للتزحلق على المياه البيضاء، حيث يجد الفرد أن هذه واحدة من أفضل السبل لرؤية البيئة اللافتة للنظر التي تعرضها هذه المنطقة من المؤكد أن التزحلق على المياه البيضاء يجذب عدد ضخم من السائحين الراغبين فى خوص المغامرات باعتباره خيار المغامرات الآمن.

بإختصار ، هناك عدد لا نهائى من اماكن سياحية في سريلانكا متيمزة للغاية ، و كل مكان منهم يستحق الزيارة لما فيه من جمال و سحر خاص.